SOCOTRA ISLAND
DESERT ROSE, 2010
SOCOTRA ISLAND
DESERT ROSE AND EGYPTIAN VULTURE, 2010
SOUTHERN COASTLINE, 2010

منظمة إستدامة لصون الطبيعة

جهد من قبل المؤسسة لمكافحة الكوليرا

 

مؤسسة إستدامة لصون الطبيعة



يقع المقر الرئيسي في مدينة عدن ولها مكاتب تمثيل معتمدة في الكثير من المدن اليمينة وتتمتع المؤسسة بالشخصية الاعتبارية والذمة المالية المستقلة كمؤسسة غير حكومية بتصريح رسمي رقم (1057) .

تقدم المؤسسة خدمات متعددة مثل اعداد الدراسات والابحاث وتنفيذ البرامج الدراسية والتدريبية بالإضافة الى تقديم الاستشارات الفنية والمراجع والتقييم للمشاريع ، كما ان دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع الصناعية والخدمية تعد من الجوانب المهمة التي تقوم بها المؤسسة الى جانب الخدمات المختلفة . تعتمد المؤسسة في تنفيذ اعمالها على الخبرات الوطنية والاقليمية من خلال شبكة واسعة من الخبرات والكفاءات

ترتكز المؤسسة على القيام بالمهام الآتية:

ترتكز مؤسسة إستدامة لصون الطبيعة على القيام بالمهام الآتية:

ابحاث ودراسات الموارد الطبيعية والبيئية .

تقوم المؤسسة بتقديم الاستشارات المختلفة والخدمات والقيام بالأبحاث والدراسات المعينة بإدارة الموارد الطبيعية (مياه ،اراضي ، غابات ،حيوانات برية ، مراعي ، انتاج زراعي ، وبيئة وبناء قدرات المجتمعات المحلية ).

العمل على تنمية وتحسين اداء وترشيد ورفع كفاءة استخدام الموارد الطبيعية ورصد وتقييم الاوضاع البيئية على المستوى الوطني والاقليمي والدولي ،ودراسة الظواهر البيئية السلبية وايجاد السبل لمكافحتها ، اضافة الى المشاركة والمساهمة في الانشطة المحلية والدولية الاقليمية المعنية للموارد الطبيعية والبيئية والزراعية لتحقيق الامن الغذائي ومكافحة الفقر .

 

التفاصيل

التدريب والتأهيل

تعنى المؤسسة بالقيام بتنمية وتطوير المهارات الفنية والادارية للكوادر الوطنية من خلال استعدادها للقيام بتنفيذ البرامج التدريبية للكوادر المحلية في القطاعات المختلفة ومساعدة الجهات المختلفة في تحديد احتياجاتها التدريبية من خلال الكوادر التابعة للمؤسسة او بالاستعانة بالخبرات الاقليمية والدولية .

المشروعات

تقوم المؤسسة بتنفيذ المشروعات الرائدة في مجال ادارة الموارد الطبيعية وتقديم الخدمات المخلفة باستخدام الطرق الحديثة في ادارة الموارد الطبيعية والمساعدة في ادخال طرق حديثة ومبتكرة .

 التعاون الوطني والاقليمي والدولي

تقوم المؤسسة بتنمية علاقات التعاون بين المؤسسة ومثيلاتها في الوطن العربي والعالم لتحقيق يسر تبادل المعلومات والخبرات والدراسات والابحاث ، كما تقوم المؤسسة بتطوير علاقات تعاون مع المنظمات والمؤسسات ذات الطابع العلمي والعملي وابرام الاتفاقيات ومذكرات التفاهم لتأطير أسس مشتركة وفقاً للصيغ القانونية الوطنية وبما لا يتعارض مع القوانين الوطنية النافذة وتنفيذ الانشطة المشتركة مع المؤسسات والهيئات والمنظمات العربية والإقليمية والدولية.

هي جزء من الأراضي الرطبة الواقعة في المنطقة الساحلية في م / عدن والمتميزة بوجود إحدى أقدم الصناعات البحرية في اليمن وهي صناعة الملح وتبلغ مساحتها 943.582 هكتار ويتميز موقع المملاح بمزايا فريدة باعتباره متنفس للبحر وخصوصاً عند ارتفاع المد كما أن المناخ والعوامل البيئية وكبر مساحته

ساعدت على أن تكون صناعة  الملح طبيعية 100% ويدار المملاح من قبل إحدى مؤسسات القطاع العام الحكومية وهي المؤسسة العامة للملح وتشير المصادر التاريخية إلى  قدم صناعة الملح في هذا الموقع إذ بدأت صناعة الملح بإنشاء الشركة الإيطالية في عام 1886م حيث توجد طواحين الهواء حالياً في الجهة الشرقية ويكتسب المملاح أهمية أثرية تدل على قدم صناعة الملح فيه ويتبع المملاح إدارياً مديرية المنصورة وخور مكسر .

كيفية صناعة الملح :

صممت المملاحات بطريقة هندسية لتشكل جميعها وحده إنتاجية مترابطة . فعند أعلى مد خلال  ساعات قليلة من اليوم تفتح بوابات الخزان الرئيسي ومساحته 20 هكتار ويكونكثافة مياه البحر فيه 3.5ºHM وتسحب بواسطة مضخات خاصة إلى  أحواض تسمى أحواض التركيز وتنتقل المياه من حوض إلى  حوض لترتفع كثافتها في الأخير إلى  14ºHM  تم تسحب بواسطة مضخات خاصة إلى  أحواض التكثيف لترتفع كثافة المياه إلى  25ºHM ويساعد على رفع الكثافة وجود مياه من السابق بدرجات كثافة مرتفعة وبقاءها في الأحواض لفترة وتعرضها لأشعة الشمس والبخر كل ذلك يعمل على رفع الكثافة وتستغرق هذه العملية ثلاثة أشهر تقريباً في الشتاء وشهران في فصل الصيف . وتمر المياه بعدها إلى  أحواض التبلور " أحواض الإنتاج" وسميت بذلك لتكون بلورات ملح الطعام فيها كلوريد الصوديوم Nacl  حيث ترتفع الكثافة فيه إلى  27.5ºHM وهي الدرجة المطلوبة لتكوين ملح الطعام . ويستمر دفع المياه يومياً إلى  أحواض الإنتاج لمنع ارتفاع الكثافة وتكوين مركبات كيميائية أخرى وتوجد في هذه الأحواض حراثة بسلاسل تعمل على فصل بلورات الملح عن بعضها البعض وعدم التصاقها بقاع الأحواض وتجمع بعد ذلك بشيولات وتترك لتجف لمدة شهرين وتطحن  بعد ذلك وتعبئ في عبوات ذات أحجام مختلفة حسب الطلب أو يسوق كملح خام ، ويعتبر المصدر الأساسي لمياه البحر للمملاح هي مياه خليج عدن وتتميز بيئة المملاح بوجود العديد من النباتات التي تتحمل تراكيز مرتفعة من الملوحة مثل الأثل ، المسكيت ، العصل ، الخسع ، السعده ، النمص ، الشحر وتشكل المسطحات المائية عموماً بما فيها البحيرة الأساسية التي تغذي  الخزانات الرئيسية للمملاح من مياه البحر موقعاً هاماً لتجمع الطيور المائية مثل النحام الكبير والنحام الصغير والبلشون والبجع( باوزير 2003) وقد رصد  الصغير و

 

وبورتر 1996م حسب الجدول التالي:

العدد

النوع

30

WESTERN REEFHERON

40

SPOONBILL

150

GRPATER FLAMINGO

2200

CESSER FLAMINGO

1

OSPREY

15

LESSER SAND PLOVER

60

GREY PLOVER

50

RED SHANK

البوم الصور

10850230_900091056675594_3711560637285488076_n.jpg

المتواجدون حالياً

19 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

بحث

ندوة خاصه للتعريف بالمناطق الحساسة بيئيا لمنظمات المجتمع المدني تقرير وضاح الشليلي

اقامت مؤسسة إستدامة لصون الطبيعة بالتعاون مع منظمات محلية وإقليمية ندوة علمية في المجال البيئي استهدفت جميع ممثلي منظمات المجتمع المدني العاملين في مجال الطبيعية البيئية بمشاركة اكثر من 20 مشارك ومشاركة