الأفعى المقرنة .. المهددة في محافظة الضالع

 

عبدالسلام الجعبي

مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة بمحافظة الضالع 

الأفعى المقرنة هي إحدى الزواحف تتبع فصيلة الأفاعي ، تتواجد في أماكن محدودة في محافظة الضالع مثل مناطق مرفد بالحصين والشعيب بالعوابل وحالمين وتحديدا نعيمه وموثبه وبوران وحيد السنام وحيد الطويقات ، 

     

 

ولم يتم تسجيل تواجد لها في مناطق أخرى بسبب ما توفره هذه البيئات من ظروف مناسبة لمعيشتها ومأواها ، حيث تعيش في المناطق غير المأهولة والخرابات (المباني المهجورة) ومضارب الحجار.

والأفعى المقرنة من  الأحياء المعمرة تتميز بقصر طولها الذي يصل في المتوسط لخمسين سنتيمتر ، وتكون الإناث أطول من الذكور ، وهي تكبر ببطء وعندما يتقدم بها العمر تبدأ قرونها بالبروز فوق عيونها البارزة ، كما تتميز ببطء حركتها التي تنشط مع الغروب وجسمه سميك ومدعم يتحمل أي ثقل يمر عليه يصل لحد تحمل مرور سيارة عدا في منطقة الرأس فتعد منطقة الضعف لديها ، ومن سلوكها أيضا أنها تنقلب على ظهرها كنوع من الاستعداد عند لدغ الضحية.

 

وتعتبر الأفعى المقرنة واحدة من الإحياء النادرة في الضالع ويهددها التوسع السكاني والملاحقة بالقتل بسبب تهديدها لحياه الإنسان ، حيث تتعرض للقتل في كثير من مواطنها وبشكل مستمر .