مساعدة سلحفاة صغيرة من النوع النادر على العودة لبيئتها الطبيعية

عثر مجموعة من الناشئين البيئيين من الطلاب في ساحل ابين بمحافظة عدن على احد صغار السلاحف البحرية من النوع صقرية المنقار. المهددة بخطر الانقراض ،

  

   

وكانت السلحفاة قد خرجت من البحر في وقت سابق ووجدها الطلاب تزحف على رمال الشاطئ والذين بدورهم قاموا بالاعتناء بها تمهيدا لإعادة إطلاقها للبحر ثانية من منطقة خروجها في ساحل ابين بمساعدة استشاريي مؤسسة استدامة لصون الطبيعة ، كون هذا النوع من السلاحف البحرية احد الأنواع المهددة بخطر الانقراض عالمياً ومدرجة ضمن القوائم الحمراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة.

            

وقد قامت المؤسسة بتوجيه الشكر للطلبة: أديب الهارش وصديق الخضر وحسين فهمي على ما قدموه من اهتمام وتامين لحياة السلحفاة الصغيرة والحرص على سلامة وصولها للمنطقة الداخلية من البحر لتكمل مسيرة حياتها في بيئتها الطبيعية.